التفكك الأسري.. أسباب ونتائج وعلاج

الأسرة هي وحدة بناء المجتمع، فأي مجتمع يتكون من مجموعة من الأسر، وأي خلل يحدث بداخل الأسرة، ينعكس على المجتمع ككل، فصلاحها صلاح للمجتمع وفسادها فساد له.

والتفكك الأسري خلل ما في وظائف الأبوين نتيجة لخلافات، أو تخلي أحد الوالدين عن القيام بدوره الأساسي، ما يؤدي إلى إحداث خلل عام في الأسرة ككل، ينتج عنه عدم انضباط سلوك الأفراد، وانهيار الوحدة الأسرية.

– وقد يحدث التفكك الأسري نتيجة لعدة أسباب، أهمها:

1-   العولمة التي تعد من أقوى هذه الأسباب، فقد تسببت في فقدان القيم الاجتماعية لدى الأهل.

2-  من الأسباب القوية أيضا التي تؤدي إلى التفكك الأسري ضعف الوازع الديني.

3-  الطلاق حيث يسبب تشتت الأبناء بين الآباء.

4-  العامل الاقتصادي له دور كبير أيضا في التفكك الأسري، فالضغوط المالية وارتفاع الأسعار، وكثرة النفقات تخلق الكثير من المشكلات الأسرية.

– وينتج عن التفكك الأسري عدة آثار على الأولاد، منها:

1-  تضعف أو تنعدم ثقة الطفل بنفسه، ويصبح انطوائيًا وأنانيًا، ولا يتحمل المسئولية.

2-  لا يشعر بالانتماء إلى أسرته، ويميل إلى التخريب والتدمير بشكل مستمر.

3-  يقل تحصيل الطفل الدراسي.

4-  قد يؤدي التفكك الأسري إلى أمراض نفسية كالاكتئاب.

ولذلك يجب أن يعمل المجتمع ككل لعلاج التفكك الأسري، وأن يتكاتف الجميع من أجل تنشئة اجتماعية صالحة تنعكس على المجمتع.

– ويمكن تلخيص أهم النقاط العلاجية لمشكلة التفكك الأسري في الآتي:

1-  حل المشكلات بين الأبوين بعيدا عن أولادهما.

2-  توجيه الأبناء ونصحهم باستمرار.

3-  غرس القيم الدينية والمجتمعية في الأبناء.

4-  الابتعاد عن استخدام العنف في تربية الأطفال.

5-  استخدام مبدأ الثواب والعقاب في تقويم الأولاد.

6-  الاستماع إلى الأولاد والتحدث معهم.

7-  أن يكون الأبوان قدوة حسنة للأولاد.


اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s