صفعة على وجه إيمانويل ماكرون أم على وجه باريس؟

إيمانويل ماكرون - الرئيس الفرنسي

صفعة على وجه باريس

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

تلقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صفعة على وجهه وهو يحيي مجموعة صغيرة من المارة في جنوب فرنسا خلال جولة تفقدية في البلاد بعد جائحة فيروس كورونا، وقبل أقل من عام من الانتخابات الرئاسية.

صفعة على وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

وقد علقت الحكومة والرئاسة الفرنسية على واقعة صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس إن الحادث «إهانة للديمقراطية». فيما قالت الإدارة الرئاسية الفرنسية إنه «كانت هناك محاولة لضرب ماكرون» لكنها رفضت التعليق. 

وأفادت قناة BFMTV التلفزيونية الفرنسية بأن قصر الإليزيه أكد الحادثة، مشيرا إلى أن الحديث لا يدور عن صفعة بل عن محاولة توجيهها، وأن شخصين تم توقيفهما إثر الاعتداء.

هل صفعة إيمانويل ماكرون أول صفعة توجه لرئيس فرنسي؟

وشبهت القناة واقعة صفعة ماكرون بحادث تعرض له الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي أثناء زيارت له جنوب غرب فرنسا عام 2011، حين جذبه أحد الأشخاص باتجاهه بشدة وأمسكه من سترته، وحكم على المعتدى المذكور بالسجن 3 سنوات مع تأجيل التنفيذ.

الاعتداء على الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

ما عقوبة صفع الرئيس إيمانويل ماكرون؟

وكشف محامٍ فرنسي عن العقوبة التي يواجهها الرجل الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث قال المحامي ألان دوفلو، لوكالة “نوفوستي” الروسية، إن عقوبة العنف ضد شخص يمارس سلطة عامة في فرنسا هي السجن 3 سنوات وغرامة 45 ألف يورو.



يمكنكم الاشتراك في القائمة البريدية

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s